Top

كيف تستخدم شركة Facebook بيانات مستخدمين موقع الفيس بوك ؟

 

كيف تستخدم شركة Facebook بيانات مستخدمين موقع الفيس بوك

فيس بوك هو عملاق التكنولوجيا لوسائل الإعلام الاجتماعية. هناك الملايين من المستخدمين في جميع أنحاء العالم الذين قاموا بالتسجيل ويستخدمون فيسبوك على أساس يومي. نتيجة لذلك ، حصل فيس بوك على بيانات ضخمة لجميع مستخدميها. تم العثور على شركة (Cambridge Analytica) ذات مرة مذنبة بموجب المزاعم الموجهة إليهم والتي ذكرت أنهم استخدموا بيانات شركة فيس بوك للتأثير على الرأي السياسي للناس. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو لماذا يمتلك فيس بوك كل هذه البيانات الخاصة بمستخدميه معهم؟


وينشر على الفيسبوك (Facebook)  في الدقيقة قرابة الـ 136,000 صورة وأكثر من 500,000 تعليق، وما يزيد عن 300,000 حالة، بالإضافة إلى المعلومات الشخصية التي يتم تسجيلها عند إنشاء الحسابات، كرقم الهاتف والبريد الإلكتروني والعائلة والأصدقاء، والاهتمامات الشخصية، لذلك يتحتم على الفيسبوك المحافظة على تلك المعلومات بطريقة صحيحة وأمنة، ومحاولة الحصول على أرباح مالية من تلك البيانات.  

 

فيما يلي الطرق التي يجمع فيها فيسبوك البيانات التي لا تنشرها باختيارك:

 • تتبع (كوكيز cookies): تقوم الفيسبوك بتتبع تحركات مستخدميها على شبكة الانترنت عن طريق الكوكيز الخاصة بمتصفح الانترنت.
 

 • تقنية التعرف على الوجوه: تستطيع الفيسبوك تتبع مستخدميها عن طريق التعرف على الصور والوجوه ومقارنتها. ويظهر ذلك أيضا في تقنية “الإشارة التلفائية” Auto Tag في الصور. 


تحليل الإعجابات: يمكن لفيسبوك معرفة الكثير عنك من إعجاباتك فقط، كمعتقداتك، راحتك النفسية، عمرك، الخلفية السياسية، جنسك، وغيرها الكثير من المعلومات.


وأكدت الأبحاث التي تمت مؤخراً أن الفيسبوك يستفيد من تلك البيانات من خلال الإعلانات الموجهة للمستخدمين، فالإعلانات مصدر الدخل الرئيسي لهم، والتي يجني من خلالها الفيسبوك الأموال . هذا هو السبب وراء سعي فيس بوك دائمًا لجمع الكثير والكثير من البيانات الشخصية حتى يتمكنوا من عرض أفضل إعلان لك لضمان النقر فوق الإعلانات. يعرف Facebook كل التفاصيل عنك ، سواء كانت اهتماماتك أو سلوكك الشرائي وما إلى ذلك.


وتتربع شركة فيسبوك على عرش البيانات الاجتماعية بقاعدة مستخدمين تزيد عن ( 2.7 ) مليار مستخدم فعّال حول العالم، والسؤال الذي يراود الجميع ماذا تفعل الفيسبوك بهذا المقدار الضخم من البيانات ؟ وهل تستفيد الفيسبوك من تلك البيانات الكبيرة لتحسين وتطوير الخدمات التي تقدمها؟ 

 
وهو ما دفع البعض الى الجزم بأن فيسبوك يستمع لمحادثات المستخدمين ويقوم بالتقاط بعض الكلمات المفتاحية وإعادتها للمستخدم على شكل إعلان موجّه إليه، وهو ما يعدّ خرقًا واضحًا لسياسات الخصوصية، لذا تواجه شركة فيسبوك وغيرها من الشركات العديد من قضايا الخصوصية أمام الكونغرس الأمريكي والاتحاد الأوروبي وغيرها، إلا أن هذه الشركات ما زالت تنفي استخدام مثل هذه الطرق في جمع البيانات.

ليست هناك تعليقات