Top

تسريب الكود المصدري لنظام Windows XP وملايين الحواسيب معرضة للاختراق


تسريب الكود المصدري لنظام Windows XP وملايين الحواسيب معرضة للاختراق

اهلا بكم زوار موقع عاصفة الكمبيوتر يعتبر نظام ويندوز اكس بي من اشهر انظمة شركة مايكروسوفت وهو نظام قديم تم اصداره في عام 2001 وبالرغم من مرور فترة طويلة على انتاجه، الى ان هناك الملاييين حول العالم يستخدمون هذا النظام الرائع فهو نظام خفيف وجذاب وسهل الاستخدام ولا يتطلب مواصفات قوية من العتاد، وقامت شركة مايكروسوفت بايقاف الدعم عنه في (8 أبريل 2014) وايقاف التحديثات الامنية له ونظامWindows XP هو نظام مغلق المصدر، ويعني ذلك لا يستطيع احد الاطلاع على كوده البرمجي  ومعرفة اسراره ولكن موخرا تم تسريب الكود المصدري لهذا النظام واصبحت ملايين الحواسيب في العالم في خطر. 

 

خلال اليومين الماضيين ظهرت مجموعة من التقارير الإعلامية الهامة التي تتحدث عن تسريب الكود المصدري لنظام Windows XP القديم، حيث يدعى أن التسريب تم عبر موقع 4Chan الشهير بكونه مستخدميه يبقون مجهولي الهوية، وتمت مشاركة ملفات التسريب عبر تقنية Torrent على شكل ملفات بحجم 43GB تقريباً. حيث يتضمن التسريب الكود المصدري لنظام Windows XP وكذلك نظامي Windows 2000 وWindows Server 2003. وليس من الواضح على الفور مقدار التعليمات البرمجية المصدر لنظام التشغيل Windows XP المضمنة في هذا التسريب ، ولكن أحد خبراء الأجزاء الداخلية في Windows قد عثر بالفعل على مفاتيح توقيع الجذر لشهادة مستخدم NetMeeting من Microsoft. في نظام ويندوز.

 
من حيث المبدأ، من الممكن لتسريب الكود المصدري أن يمنح للمخترقين المزيد من القدرة على اختراق النظام القديم للغاية، وبالأخص مع كون دعمه قد توقف منذ عام 2014 ولن يتلقى أية تحديثات أمنية تالية مما يعني أن أي ثغرة يتم اكتشافها ستبقى قابلة للاستغلال، كما أن تسريب الكود المصدري للنظام قد يعطي المخترقين معلومات هامة عن طريقة تطوير مايكروسوفت لأنظمتها الحاسوبية التالية ويكشف ثغرات أمنية هامة في الأنظمة الاحدث التي لا تزال مدعومة جزئياً مثل Windows 8 و8.1 أو حتى النظام المستخدم حالياً: Windows 10.

مع أن نظام ويندوز XP قديم للغاية وقد تجاوز عمره 19 عاماً الآن، فهو لا يزال مستخدماً من ملايين الحواسيب حول العالم، وبالأخص في الجهات الحكومية وبعض الشركات التي تستمر باستخدامه لأن تكاليف الترقية عالية للغاية أو بسبب مشاكل التوافقية لبعض البرامج المهمة للغاية. لذا ومع أن الكود المصدري للنظام قد يبدو دون أهمية للوهلة الأولى، فهو أمر مؤثر للغاية سواء على الحوسيب العاملة بالنظام أو حتى إصدارات ويندوز الأحدث.


ليست هناك تعليقات