Top

اختراق شركة Intel لتصنيع المعالجات وتسريب حوالي 20 جيجا بايت من بيانات الشركة



تحقيق إنتل في خرق بعد تسريب 20 جيجابايت من المستندات الداخلية عبر الإنترنت

تحقق شركة إنتل الأمريكية لصناعة الرقائق في خرق أمني بعد أن تم تحميل 20 جيجا بايت من المستندات الداخليةالإنترنت على موقع مشاركة الملفات MEGA، حيث تعرضت إحدى الخوادم التابعة لشركة إنتل لعملية اختراق وتمت سرقة كمية ضخمة من المستندات الرسمية السرية التي تعود لها وتحوي أسراراً تجارية ونشرت على الانترنت.

تم نشر البيانات من قبل تيل كوتمان ، مهندس برمجيات سويسري ، الذي قال إنه تلقى الملفات من متسلل مجهول ادعى أنه انتهك شركة إنتل في وقت سابق من هذا العام، وتلقى كوتمان تسريبات Intel لأنه يدير قناة Telegram مشهورة جدًا حيث ينشر بانتظام البيانات التي يتم تسريبها عن طريق الخطأ عبر الإنترنت من شركات التكنولوجيا الكبرى من خلال مستودعات Git التي تم تكوينها بشكل خاطئ وخوادم السحابة وبوابات الويب عبر الإنترنت.

احتوت الملفات المسربة على ملكية فكرية لشركة Intel تتعلق بالتصميم الداخلي لمختلف الشرائح. احتوت الملفات على المواصفات الفنية وأدلة المنتج والأدلة الخاصة بوحدات المعالجة المركزية التي يعود تاريخها إلى عام 2016.وتتضمن أيضاً شيفرات برمجية لتعامل BIOS مع المعالجات وحتى شيفرات نموذجية لمعالجات Kaby Lake بالإضافة إلى شيفرة أداة schematics الخاصة بمعالجات Tiger Lake التي لم تطلقها إنتل بعد لاجهزة الكمبيوتر.


ترفض إنتل إدعاءات أنها تعرضت للاختراق من قبل قراصنة تمكنوا من الوصول إلى مخدم CDN تديره شركة Akami العريقة لم تتم حمايته بشكل صحيح. بل تقول أن المستندات تم تسريبها بواسطة شخص قادر على الوصول إلى مركز الموارد والتصميم، وهي بوابة على الويب تتيح لشركاء إنتل الوصول للمستندات التقنية السرية الخاصة بمعالجاتها.

ليست هناك تعليقات